الحساسية بعد تبييض الأسنان : ما هي وكيفية التخلص منها

الحساسية بعد تبييض الأسنان : ما هي وكيفية التخلص منها

مايو 16, 2024
-3-2.webp

تعتبر عمليات تبييض الأسنان أحدث اتجاهٍ في عالم الجمال، حيث أصبحت شائعةً في الآونة الأخيرة نظرًا للمظهر الجمالي الذي تمنحه للأسنان والابتسامة الجذابة التي تتمتع بها الأفراد. ورغم فوائدها، يعاني ما يقارب نصف الأشخاص الذين يخضعون لهذا العلاج من ما يعرف بحساسية الأسنان.

تتفاوت حدة حساسية الأسنان بين هؤلاء الأشخاص من الحساسية المتوسطة إلى الشديدة، وعادةً ما يكون لديهم مشاكل في اللثة مما يزيد من احتمالية تعرضهم لحساسية الأسنان. يُعتبر التبييض للأسنان إجراءًا بسيطًا يمكن إجراؤه إما في عيادة طبيب الأسنان أو في المنزل، وبإمكانية التخلص من حساسية الأسنان من خلال عدة طرق سنتناولها في هذا المقال.

كيفية التخلص من الحساسية بعد تبييض الأسنان

يمكن أن تحدث الحساسية بعد عملية تبييض الأسنان نتيجة لعدة عوامل، بما في ذلك:

  • تآكل الطبقة العازلة للأسنان: خلال عملية التبييض، قد يتم استخدام مواد كيميائية قوية لفترات طويلة، مما قد يؤدي إلى تآكل الطبقة العازلة للأسنان (المينا)، مما يزيد من حساسية الأسنان.
  • اختراق المواد الكيميائية: قد تتسرب المواد الكيميائية المستخدمة في عملية التبييض إلى داخل الأسنان، وتحديدًا إلى الأنسجة الحساسة الموجودة بالقرب من الأعصاب، مما يسبب الحساسية.
  • تهيج اللثة: قد تسبب بعض المواد المستخدمة في عملية التبييض تهيجًا للثة، مما يؤدي إلى زيادة حساسية الأسنان واللثة.
  • تقلص الأنسجة: في بعض الحالات، قد يؤدي استخدام مواد التبييض إلى تقلص الأنسجة المحيطة بالأسنان، مما يجعل الأعصاب أكثر عرضة للتهيج والحساسية.
  • تفاعلات تحسسية: قد يكون الفرد معرضًا لتفاعلات تحسسية مع بعض المكونات المستخدمة في عملية التبييض، مما يؤدي إلى ظهور أعراض الحساسية.

في النهاية، يجب على الأشخاص الذين يعانون من حساسية الأسنان بعد عملية التبييض استشارة طبيب الأسنان لتقييم الحالة وتقديم العلاج المناسب وتوجيههم بشأن كيفية الحفاظ على صحة أسنانهم.

تبييض الأسنان
تبييض الأسنان

كيفية التخلص من الحساسية بعد تبييض الأسنان

للتخلص من الحساسية الناجة عن عملية تبييض الأسنان يوجد الكثير من الخطوات التي يمكن تطبيقها منعاً للتعرض للحساسية والتي يجب التنويه أنها تختلف من فرد إلى آخر، وهذه الخطوات هي:

استخدام منتجات تحتوي على البيروكسيد بكميات أقل

بعد الخضوع لعلاج تبييض الأسنان، يُفضل اختيار منتجات تحتوي على نسبة منخفضة من مادة البيروكسيد، وتتراوح هذه النسبة عادةً بين 6-10٪. يُعتبر البيروكسيد مادة فعّالة في عملية تبييض الأسنان، ولكن يجب استخدامه بحذر حتى لا يتسبب في تلف الأسنان وزيادة الحساسية.

تجنب الإفراط في استخدام منتجات تحتوي على البيروكسيد، حيث يمكن أن يتسبب ذلك في تلف الطبقة الخارجية للأسنان وزيادة حدة الحساسية. من الأفضل استشارة طبيب الأسنان قبل استخدام أي منتجات تبييض الأسنان، والبحث عن المنتجات التي تتضمن تركيبة لطيفة ومناسبة لنوعية الأسنان الخاصة بك.

استخدام فرشاة أسنان ذات شعيرات ناعمة

استخدام فرشاة أسنان ذات شعيرات ناعمة يعد خطوة مهمة في تقليل أعراض الحساسية للأسنان، حيث تتميز الشعيرات الناعمة بالليونة والمرونة، مما يقلل من الاحتكاك الزائد بين الفرشاة والأسنان واللثة. يسهم هذا الاختيار الصحيح في تجنب التهيجات والضغوطات التي قد تسبب زيادة في حساسية الأسنان.

تجنب الأطعمة والمشروبات الباردة والساخنة

تجنب الأطعمة والمشروبات الباردة يعد إجراءً مهمًا للحفاظ على صحة الأسنان بعد عملية تبييضها، حيث إن درجة الحرارة الباردة قد تزيد من حساسية الأسنان وتؤدي إلى تفاقمها. من المستحسن تجنب تناول الأطعمة الباردة والمشروبات مثل الثلج والمشروبات الغازية بعد العلاج بتبييض الأسنان لفترةٍ من الوقت لتجنب إثارة الحساسية

الالتتزام بتعليمات الطبيب

يمكن للأطباء توجيه المرضى إلى استخدام منتجات مخصصة لتقليل الحساسية بعد عملية تبييض الأسنان، ويجب اتباع التعليمات الخاصة بكل منتج بدقة. قد ينصح الطبيب أيضًا بتقليل تكرار عملية تنظيف الأسنان بالفرشاة بعد العلاج، للوقاية من الحساسية أو الضرر الناتج عن التحركات الزائدة. وفي حال استمرار الألم أو الحساسية لأكثر من أسبوعين، من الضروري استشارة طبيب الأسنان لتقييم الحالة، حيث يمكن أن تكون هناك مشاكل أخرى مثل تسوس الأسنان أو التهاب اللثة.

كيفية الوقاية من الحسايسية بعد تبييض الأسنان

يمكن اتخاذ بعض الإجراءات قبل بدء عملية تبييض الأسنان وأثنائها للمساهمة في تقليل احتمالية الإصابة بحساسية الأسنان، حيث يُنصح بتغيير معجون الأسنان المعتاد إلى نوع مصمم خصيصًا لحساسية الأسنان، وذلك لتعزيز مقاومة الأسنان وتقليل احتمالية الحساسية بعد التبييض. أثناء العلاج، يُفضل استخدام ، أدوات التبييض المنزلية حيث تكون أكثر أمانًا وتسبب أقل تأثيرًا في حالة حدوث الحساسية، كما يُمكن للفرد ضبط الجرعة حسب الحاجة في حال زيادة الحساسية. من المهم تجنب النوم أثناء عملية التبييض لتجنب عدم الإحساس بالحساسية، واستخدام كميات قليلة من مواد التبييض لكل سن، مع تجنب الإفراط في وضع كميات كبيرة، حيث إن هذه الخطوة لا تعجل من عملية التبييض ولكن يمكن أن تلحق ضررًا بالأسنان. لمزيد من المعلومات والنصائح المفيدة حول التعامل مع حساسية الأسنان بعد عملية التبييض،

مركز بلو ميدكال المميز في تركيا يقدم لكم :

-كافة العمليات التجميلة للأسنان من تبييض الأسنان بالليزر إلى ابتسامة هوليود وزراعة الأسنان والفينير .
-كافة أنواع عمليات السمنة وبوتوكس المعدة بأيدي أفضل الخبراء.
-تقنيات متطورة لزراعة الشعر وبأسعار منافسة.
-كافة العمليات التجميلية ك تجميل الأنف والعناية بالبشرة .
-أفضل النتائج حيث يعتبر مركزنا من أفضل مراكز السياحة العلاجية في تركيا.

 

مقالات قد تهمك :

ابتسامة هوليوود في إسطنبول
عمليات التجميل في إسطنبول
تكلفة علاج الأسنان في تركيا
زراعة الشعر في تركيا ..كل ما تحتاج معرفته
تبييض الأسنان بالليزر في إسطنبول
سعر تقويم الأسنان في تركيا
عملية تكميم المعدة في إسطنبول
زراعة الأسنان في تركيا .. تكاليف ونتائج
تكاليف تبييض الأسنان بالليزر في تركيا
عمليات تصحيح البصر بالليزك
أحدث تقنيات علاج الأسنان في إسطنبول
تكلفة ابتسامة هوليوود في تركيا
نصائح حول عملية زراعة الأسنان في تركيا

 

البريد الالكتروني

info@bluemedicalclinic.com


العنوان

KAYABAŞI MAH. Başakşehir/İstanbul‏


الهاتف

+90 552 800 7000